الكرة العالمية

حكاية حارس بوروسيا مونشنجلادباخ الذي كسر رقمًا تاريخيًا أمام بايرن ميونخ

اكتفى نادي بايرن ميونخ بالتعادل إيجابيًا مع نادي بوروسيا مونشنجلادباخ بهدف لكل فريق في الجولة الرابعة من الدوري الألماني، ليكون التعثر الأول للعملاق البافاري في البطولة المحلية الموسم الحالي.

تعادل بايرن ميونخ أمام مونشنجلادباخ كان بطله الأول الحارس السويسري يان سومار، والذي حقق رقمًا قياسيًا في عدد التصديات بتاريخ الدوري الألماني الممتاز، ليدخل الحارس الشهير بـ”النضارة” تاريخ البوندسليجا من أوسع الأبواب.

رقم تاريخي

سومار تصدى إلى 19 تسديدة سُددت عليه من لاعبي بايرن ميونخ من أصل 20 تسديدة أُطلقت بين الـ3 خشبات على مدار الـ90 دقيقة، ليحفاظ بذلك على شباكه مستقبلة لهدف وحيد فقط.

سومار بتصديه إلى 19 تسديدة في مواجهة بايرن ميونخ تخطى الرقم القياسي في عدد التصديات بالمباراة الواحدة المكتوب باسم أليكسندر شفولوف والذي حققه في يناير من عام 2022 الجاري بعدما تصدى إلى 14 تسديدة.

قصة النضارات الشهيرة

اشتهر يان سومار بارتداءه نضارات سوداء في التدريبات من أجل تطوير مستواه، لكن ما القصة وراء هذه النضارات؟

النظارات ليست نظارات شمس عادية، إنما هي جزء من قصة قد تكون ساهمت في تطور يان سومر أكثر فأكثر، هذه النظارة تستخدم في التدريبات وتعمل ببطارية، وظيفتها تقليل سرعة الكرة مقارنة بالواقع، ولكن كيف يساعد ذلك؟

هذا الأمر يساعد الحراس على تحسين توقعهم وردات أفعالهم، لأنهم يرون الكرة بطيئة (افتراضيًا) لكن عليهم التصرف بردود أفعال طبيعي، لذلك ومع الوقت يتمكن الحارس من تطوير سرعته في ردود الأفعال، ويصبح ذهنه أكثر تمرسًا في توقع مسار التسديدات.

استمرار تدريب يان سومار بهذه النضارة ساعد كثيرًا في تطوير رد فعله وتصديه لكرات صعبة للغاية، مما جعله أحد أكثر الحارس الملفتين في العالم خلال السنوات الأخيرة، وآخرها كان في كأس أمم أوروبا الأخير.

تطورات كبيرة شهدتها التدريبات في مختلف التخصصات، وأصبحنا نرى العديد من الأساليب الحديثة المستخدمة لتطوير أداء اللاعبين، وبالفعل يشهد أداء اللاعبين تطورًا ملموسًا بعد استخدام تلك الأساليب، ولنا في سومار ومن قبله لاعبي ليفربول والضربات الثابتة عبرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى