الكرة المصرية

كيروش أم خليلوزيتش .. جماهير الأهلي تترقب الاعلان الرسمي

وجه النادي الأهلي الشكر للمدير الفني البرتغالي ريكاردو سواريش، بعد ما فشل بشكل كبير في مهمته خلال الشهرين الماضيين مش بس على مستوى المنافسة على بطولة الدوري الممتاز ولكن كمان عدم تقديم آمارات فنية كبيرة على المستوى التكتيكي سواء جماعيًا أو فرديًا تشفع ليه عن إدارة الأهلي أو الجماهير.

وهيبدأ البحث عن المدير الفني الجديد للأهلي، واللي منحصر حاليا بين اسمين هما الأقرب لحد وقتنا الحالي، البرتغالي كارلوس كيروش والبوسني وحيد خليلوزيتش عشان يكون واحد منهم المدير الفني القادم للمارد الأحمر إلا إن حصل تغير مفاجئ في الخطة دي.

يا ترى مين فيهم هيكون أنسب لقيادة الأهلي الفترة الجاية؟

خلينا نقول إننا قدام أسمين كبيرين جدًا في عالم التدريب وهنستعرض مميزات وعيوب كل واحد فيهم لمهمة الأهلي مش بشكل عام، عشان نشوف مين هيكون الأفضل، ولكن في البداية خلونا نأكد إن الإتنين عندهم سمات شخصية متشابهة من حيث قوة الشخصية وفرض السيطرة الكبيرة على المجموعة، حققوا بطولات كبيرة في مسيرتهم الكروية الحافلة، والإتنين دربوا في إفريقيا قبل كدا وعندهم أسلوب لعب متوازن مش مندفع ولا دفاعي مبالغ فيه، كل دي حاجات متوفرة في الإتنين زي بعض.

نيجي لكيروش تحديدًا، هنلاقي عنده ميزة وهو أنه درب في مصر بل المنتخب المصري نفسه ودا يرجح كفته شوية بسبب معرفته بلعيبة الدوري المصري ودا هيساعده يختار صفقاته أسهل ويقدر يتعامل مع الأجواء أسهل وأسرع.

كمان كيروش تعامل مع اللاعب المصري “المحلي” وعارف عقليته وتفكيره، وقدر فعلًا يتعامل معاهم بشكل كويس جدًا فشوفناه قدر إزاي يطور لعيبة كتير زي محمد عبد المنعم وعمر كمال عبد الواحد لما غيرله مركزه وإمام عاشور وكمان مروان حمدي.

كل دي مميزات مهمة في كيروش ترجح كفته عن خليلوزيتش، لكن عنده عيب خطير وهو إنه بقاله أكتر من 14 سنة كاملة بعيد تمامًا عن تدريب الأندية ومكتفي بتدريب المنتخبات من 2008، ودي مدة كبيرة جدًا خصوصًا إن تدريب الأندية بيحتاج مجهود أكبر، وابتعاده عن تدريب أي نادي طول الفترة دي عيب خطير.

نروح لخليلوزيتش هنلاقي إنه بيمتاز عن كيروش في إنه متنوع بين تدريب المنتخبات والأندية، عشان كدا نلاقيه درب نانت الفرنسي مثلا كآخر محطة لنادي من 3 سنين بس، وقبلها درب ترابزون سبور التركي فقادر وبيثبت جدارته في الناحيتين مش المنتخبات بس زي كيروش.

درب قبل كدا في المنطقة العربية ودا بيعد ميزة لكنه درب منتخب المغرب الملئ بالمحترفين، فدا ممكن يخليه بعيد شوية عن عقلية اللاعبين المحليين والتعامل معاهم خصوصًا في مصر وابتعاد معظم اللعيبة عن الاحترافية الكبيرة.

العيب الأكبر في مسيرة خليلوزيتش إنه مدرب صدامي لأقصى درجة ممكنة ودا اللي بيخليه مبيقعدش كتير في مكان، صدامي مع اللاعبين والإدارة والإعلام والكل ودا بيخلي دايمًا فيه مشاكل وقيل وقال حولين أي مكان بيمسكه، والأهلي في غنى عن دا تمامًا دلوقتي.

زي ما إحنا شايفين كل مدرب فيهم ليه مميزات وليه عيوب، الإتنين أسماء كبار ووصولهم الأهلي مكسب كبير لكن مين هيكون الاختيار الأفضل والآمن بعض المخاطرة اللي فشلت مؤخرًا، سواريش، الرأي ليكم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى