الكرة العالمية

برشلونة مستمر في الصفقات وتحرك إنجليزي قوي في اليوم الأخير للميركاتو

أُغلق باب الانتقالات الصيفية في الدوريات الخمس الكبرى بنهاية يوم الخميس، 1 سبتمبر والذي شهد العديد من التحركات السريعة والمفاجأة، إذ قام كل فريق بخطف صفقة جديدة لتدعيم النقص الذي يعاني منه قبل غلق الميركاتو.

وكانت للأندية الإنجليزية نصيب الأسد من التحرك في اليوم الأخير من الانتقالات الصيفية، حالها كحال تحركاتها على مدار فترة الانتقالات بشكل عام إذ حاولت الأندية الكبرى سد الثغرات التي ظهرت في أول جولات الدوري الإنجليزي الممتاز قبل إغلاق باب القيد.

تشيلسي صاحب نصيب الأسد

تشيلسي كان صاحب التواجد الأكبر في اليوم الأخير من فترة الانتقالات الصيفية، إذ تعاقد مع صفقتين قويتين بعد البداية السيئة في الدوري الإنجليزي الممتاز.

وتمكن نادي تشيلسي من حسم التعاقد مع المهاجم الجابوني بيير إيمريك أوباميانج بعد مفاوضات طويلة مع نادي برشلونة، ولكنها نجحت في نهاية الأمر خلال اليوم الأخير من الميركاتو الصيفي، لسد ثغرة كانت واضحة في أول 5 جولات من البريميرليج.

كما نجح تشيلسي من حل أزمة خط الوسط بعدما حصل على خدمات السويسري دينيس زكريا على سبيل الإعارة مع أحقية الشراء قادمًا من يوفنتوس، لتعويض الغياب المتكرر للثنائي ماتيو كوفاسيتش ونجولو كانتي في خط الوسط.

ليفربول ينقذ الموقف

ليفربول من جانبه أصبح واضحًا للعيان أنه في حاجة لتدعيم خط الوسط والذي ظهر عاجزًا تمامًا في الأسابيع الأولى من البريميرليج، ومع ضيق الوقت الكبير اتجه الريدز إلى خيار مفاجئًا لم يتوقعه أحد في اليوم الأخير من الميركاتو.

اتجه نادي ليفربول للتعاقد مع لاعب الوسط البرازيلي أرتور ميلو قادمًا من يوفنتوس وسط علامات استفهام كبيرة من قبل مشجعيه ومتابعيه، بسبب غياب اللاعب عن ما يزيد على 120 يومًا العام الماضي، مما يجعله صفقة غير مضمونة إطلاقًا.

ظهور السيتي وبرشلونة ممثل إسبانيا

برشلونة كان النادي الوحيد من بين كبار إسبانيا الذي نشط في اليوم الأخير من الميركاتو الصيفي، خاصة بعد إتمام عملية بيع أوباميانج وديست مما أتاح المجال لإبرام تعاقدات جديدة في الساعات الأخيرة.

وعزز بالفعل برشلونة مركز الظهيرين بعدما أعلن التعاقد رسميًا مع هيكتور بيليرين لشغل مركز الظهير الأيمن، وحجز مكانًا في القائمة للإسباني ماركوس ألونسو خاصة وأنه قد فسخ عقده مع تشيلسي مما يتيح الفرصة لقيده حتى بعد إغلاق الانتقالات.

أما مانشستر سيتي فأبى إلا أن يكون له وجودًا في اليوم الأخير من الميركاتو، بعدما عزز خط دفاعه والذي عانى في أول الجولات بالتعاقد مع لاعب بوروسيا دورتموند، أكانجي قبل أمتار قليلة من خط نهاية الانتقالات.

يوم أخير كان مشتعلًا في الميركاتو الصيفي، حاولت كل الأندية إنقاذ ما يمكن إنقاذه ودعم صفوفها، بين صفقات رحبت بها الجماهير وأخرى استغربتها، انتهى الميركاتو الصيفي وحان وقت المنافسة داخل الملعب فقط.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى