الكرة العالمية

حالة صحية وسقوط من طابق أعلى يوقف مباراة برشلونة وقادش.. تعرف على التفاصيل كاملة

تم إيقاف الشوط الثاني من مباراة برشلونة وقادش فى المباراة التي اقيمت ليلة السبت حيث يتلقى مشجع مسن رعاية طبية نتيجة إصابة حدثت فى العشر دقائق الأخيرة من اللقاء، وكانت النتيجة تشير حينها إلي تقدم برشلونة بهدفين دون رد.

حالة المشجع المسن أدخلت اللاعبون والجماهير على حد سواء بالصمت وأصابتهم بالذهول من الحادث، حيث عاني من ضيق فى التنفس في الدقيقة 80.

وحسب صحيفة آس الاسبانية، فإن احد مشجعين قادش سقط من الطابق العلوي الى الطابق السفلي في المدرجات، ويبدو ان حالته الصحية خطيرة جدا.

من جانبه أحضر حارس قادش ” كونان ليديسما” جهاز تنظيم ضربات القلب وألقاه باتجاه المدرجات لمحاولة مساعدة الشخص المصاب، وقام اللاعب خوسيه ماري بمساعدة الطاقم الطبي قي نقل الحمالة المصابين إلي المدرجات.

ورصدت كاميرات اللقاء رونالد أراوجو مدافع برشلونة وهو يصلي على أرضية الملعب، واصل المسعوفون عملية علاج المشجع وعملية إجراء الإنعاش القلبي الرئوي دون إمكانية التمكن من نقله حتي قرر حكم اللقاء بعد حوالي 15 دقيقة من تواجد معظم لاعبي الفريقان في دائرة المنتصف على أرض الملعب إخراج الفريقين من الملعب، لينتظران قرار باستكمال اللقاء والعودة من غرف تبديل الملابس الخاصة بكل منهما.

فى النهاية تم اسعاف المشجع من قبل طبيب قلب موجود بالمباراة ومساعدة الطواقم الطبية للناديين و نقل المشجع الذي عانى من السقوط إلى المستشفى بعد أن تطلبت حالته إبقاءه مستقر لبعض الوقت في المدرجات، وبحسب الصحافة فإن المشجع تم انعاش قلبه واستعادة نبضه، ولكنه مازال في حالة حرجة للغاية.

واستكملت المباراة مباشرة فى تمام الساعة التاسعة والخمس دقائق بتوقيت القاهرة، بعودة الفريقان من غرفة تبديل الملابس بعد نقل المشجع إلي المشفي بعد توقف لأكثر من 45 دقيقة ، وذكرت الصحافة الاسبانية بإن المدرجات شهدت إصابة أخري ولكن تم التدخل سريعًا بعلاجها.

وانتصر برشلونة باللقاء بأربعة أهداف في الشوط الثاني سجلهما فرينكي دي يونج والبديل روبرت ليفاندوفسكي، وانسوفاتي وعثمان ديمبلي فى الدقائق 55 و65 و86 و90 على التوالي، فى المباراة التي اقيمت في الاسبوع الخامس من الليجا.

وبهدف اليوم يسجل ليفاندوفسكي هدفه الثامن في أول 6 مباريات رسمية له مع برشلونة ويصبح أول لاعب يفعل ذلك فى تاريخ برشلونة منذ عام 1959.

وبهذا الفوز ينتصر النادي الكتالوني للمرة الأولي في ملعب رامون دي كارانزا منذ عام 2006، وبهذه النتيجة رفعت كتيبة البلوجرانا رصيدها في المركز الأول بشكل مؤقت برصيد 13 نقطة بمباراة واحدة زيادة عن ريال مدريد صاحب المركز الثاني برصيد 12 نقطة ويلتقي غدًا مع نادي ريال مايوركا على ارضية ملعب سانتياغو برنابيو.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى