الكرة العالمية

صراع بين نتفلكس وأمازون لتصوير مسلسل وثائقي عن مانشستر يونايتد

كشفت صحيفة الصن الإنجليزية، اليوم الاثنين، عن وجود صراع بين شبكتي نتفلكس وأمازون برايم من أجل تصوير مسلسل وثائقي عن فريق مانشستر يونايتد.

ويحظى نادي مانشستر يونايتد باهتمام كبير ويُمثّل أولوية للشركتين للظفر بحقوق ستكلفهما ملايين.

ويعتبر مشروع تين هاج المدير الفني لفريق مانشستر يونايتد، لإعادة بناء الفريق ومُطالبات الجماهير برحيل عائلة غلايزر إضافةً إلى تواجد البرتغالي كريستيانو رونالدو في الفريق كلها عوامل تجعل النادي كـ فيلم سينمائي بحد ذاته.

وقال مصدر مسؤول مُتحدثاً عن رغبة أمازون ونتفلكس بتصوير المسلسل الوثائقي، إن المنتجون لعبوا دورًا رائعًا في حقيقة أن البرنامج سيكون فرصة للمخرجين لإظهار جانب مختلف لدورهم في النادي، تمامًا مثلما فعل مالكو نادي أرسنال في All or Nothing.

وحتى الآن لم يعطي مانشستر يونايتد الضوء الأخضر للفكرة، لكن الاهتمام لا يزال قويا ومن غير المرجح أن يزول، كما أن عمالقة البث على استعداد لدفع مبلغ ضخم لمانشستر يونايتد للسماح للكاميرات بالدخول إلى النادي.

ودفعت أمازون حوالي 10 ملايين جنيه إسترليني مقابل سلسلة All or Nothing في أرسنال، والمنتجين سيكونون على استعداد للذهاب أكثر من ذلك بكثير إذا تمكنوا من الوصول إلى أكبر ناد في العالم، كما أن المشاهدون من الصين إلى أمريكا إلى مانشستر سيكونون متابعين إذا تمكنوا من تحقيق ذلك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى