الكرة المصرية

مدرب بوروسيا دورتموند يقترب من تولي القيادة الفنية للأهلي

رحل ريكاردو سواريش عن القيادة الفنية للفريق الأول بالنادي الأهلي، بعد ما مقدرش يثبت نفسه وجدارته على مدار الشهرين الماضيين، عشان يكون القرار هو رحيله بعد نهاية الموسم بشكل رسمي بعد مباراة سيراميكا كليوباترا، التي انتهت بفوز الشياطين برباعية نظيفة.

الأهلي ولأول مرة في الألفية الجديدة يحصل على المركز الثالث في جدول ترتيب الدوري المصري بشكل رسمي، إخفاق بكل تأكيد كان تبعاته زي الزلزال داخل أسوار القلعة الحمراء وأول ضحاياه كانت شركة الكورة ومن بعدها ريكاردو سواريش، مجايب الشركة زي ما بيقولوا.

دلوقتي الكل بيسأل وبيدور، يا ترى مين هيكون المدير الفني الجديد للأهلي؟ هل هيدور الأهلي عن مدرب تحت مسمى “مشروع” زي ما عمل مع سواريش ولا اتعلم الدرس والاتجاه هيكون لمدرب صاحب اسم كبير وسيط واسع؟

رئيس النادي الأهلي محمود الخطيب عنده مدرب أشبه بالحلم إنه هو يكون المدير الفني القادم للنادي الأهلي، وهو الألماني ماركو روزة واللي درب أندية كبرى في الدوريات الخمس الكبرى في أوروبا وله من الاسم الكبير.

مين بقا ماركو روزة اللي بيحلم بيه الخطيب دا؟

ماركو روزة هو مدرب ألماني عنده 45 سنة، حاصل على شهادة التدريب الأعلى في أوروبا “Uefa Pro”، وكل مسيرته مع أندية أوروبية بين النمسا وألمانيا، لكنه حقق أرقام كويسة جدًا خلال مسيرته دي.

بداية روزة الحقيقية في التدريب للفرق الأولى مش الناشئين كان مع نادي ريد بول سالزبورج النمساوي في عام 2017 بعد ما كان ماسك فريق الشباب بتاع النادي، وفعلًا قاد النادي النمساوي في 144 مباراة، فاز في 82 لقاء وتعادل في 22 وخسر فقط في 10 مباريات، سجل 272 هدف واستقبلك شباك فريقه 88 هدف، أرقام مميزة حققها مع الفريق النمساوي على مدار موسمين، خليته محط أنظار الأندية الكبرى في ألمانيا.

وفعلًا قدر بوروسيا مونشنجلادباخ الألماني يتعاقد معاه في عام 2019، واستمر روزة مع مونشنجلادباخ على مدار موسمين برضو قاد خلالهم الفريق في 88 ماتش، كسب منهم 41 وتعادل 19 وخسر 28، سجل فريقه 169 هدف واستقبلت شباكه 122، وكان الإنجاز الأبرز لييه في تدريبه للفريق الألماني هو التأهل إلى دور الـ16 من دوري أبطال أوروبا من مجموعة ضمت ريال مدريد وإنتر ميلان بعد ما قدر يتعادل مع ريال مدريد ويكسب إنتر ميلان.

الأداء اللي قدمه روزة مع مونشنجلادباخ دفع تاني أكبر أندية ألمانيا، بوروسيا دورتموند للتعاقد معاه الموسم اللي فات، وخاض فعلًا مع الفريق 46 مباراة، كسب 27 مباراة وخسر 15 وتعادل في 4 مباريات فقط ومقدرش يقدم الأداء المنتظر منه عشان يتم إقالته بنهاية الموسم، وفي دوري أبطال أوروبا ودع البطولة من دور المجموعات.

روزة مش ماسك أي فريق في الوقت الحالي، لكن العائق الأكبر لتحقيق حلم الخطيب في إنه يتولى قيادة الأهلي هو طلبه راتب 3 مليون يورو سنويًا، وهو رقم كبير جدًا على الأهلي، ولكن في محاولات لإقناعه بتقليل الراتب دا، فهل هيوافق؟

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى