الكرة المصرية

إكرامي يواصل فتح باب التكهنات عن رجوع رمضان صبحي إلى النادي الأهلي

وحش إفريقيا إكرامي الشحات فتح باب التكهنات بشكل كبير عن مفاجأة مدوية بإمكانية رجوع رمضان صبحي إلى النادي الأهلي في الفترة الجاية بعد تفضيله لبيراميدز منذ موسمين فاتوا بسبب العرض المالي الكبير اللي كان مقدم لييه، عشان جماهير الأهلي تعتبره من وقتها خائن.

رمضان صبحي واحد من أبناء النادي الأهلي واللي كانت جماهير القلعة الحمراء بتعتبره نجم الفريق القادم وحامل لواء الشياطين الحمر، عشان تحصل صدمة كبيرة لكل الجماهير الحمراء بعد تفضيله عرض بيراميدز بسبب الراتب الضخم والتضحية بالأهلي في سبيل الوصول للمرتب الكبير دا.

وفي عرف النادي الأهلي تاريخيًا، فاللي بيخرج من باب القلعة الحمراء خصوصًا بطريقة مستفزة للجماهير بيكون رجوعه مرة تانية صعب جدًا ويمكن يصل لدرجة المستحيل، وبيكون بالنسبة للجماهير منبوذ ولنا في موقف عصام الحضري ومن قبله التوأم حسام حسن وإبراهيم حسن عبرة ومثال كبير.

لكن زي ما بنقول دايمًا، لكل قاعدة شواذ، وعلى ما يبدو إن رمضان صبحي قد يكون من شواذ القاعدة دي على خط ي ما حدث مع إبراهيم سعيد في بداية الألفية الحالية، ودا اللي بدأ يدور يترتبله داخل القلعة الحمراء في الوقت الحالي.

رمضان صبحي تواصل بالفعل مع حسام غالي وكابتن إكرامي تدخل وتواصل مع بعض أعضاء الجهاز الفني للتوسط لعودة ابن الأهلي مرة تانية إلى الأهلي في الموسم الجاي، وإنه مستعد يعمل أي حاجة عشان يرجع مرة تانية القلعة الحمراء.

رمضان صبحي أكد لحسام غالي ومنه لمجلس الإدارة إنه على استعداد إنه يظهر في الإعلام ويعتذر لكل جماهير الأهلي ويعترف إنه كان غلطان في قراره وتفضيله لبيراميدز، وإنه كان صغير في السن ومقدرش ياخد قرار صحيح وناضج بخصوص مستقبله ودا اللي خلاه ياخد الخطوة دي واللي بيعترف إنه غلطان فيها.

حسام غالي بعد عرض الموضوع على مجلس إدارة الأهلي ومحمود الخطيب محصلش إغلاق للباب مباشرة زي ما كان بيحصل قبل كدا في محاولات رمضان صبحي السابقة للعودة مرة تانية، وبلغوا حسام غالي إن الموضوع هيكون قيد الدراسة بعد ما يتم التعاقد مع مدير فني جديد.

الحجة اللي الأهلي بدأ يفتح الباب عشانها هو شعور مجلس الإدارة إن كان فيه تعامل بعنف شوية من أمير توفيق مع رمضان صبحي وإنه مدالوش قدره كنجم كبير أثناء التفاوض، واللاعب كان لسة صغير وقتها فدا خلاه ياخد قرار اندفاعي.

فيه بعض أعضاء مجلس إدارة الأهلي شايفين إن صالح سليم عمل دا مع إبراهيم سعيد، وسامحه بعد ما هرب من الفريق ورجعه تاني تحت عنوان إنه ابن من أبناء الأهلي وغلط وهو صغير ولازم نحتويه، وهو نفس موقف رمضان صبحي دلوقتي.

أزمة مجلس إدارة الأهلي الحالية في القضية دي هو خوفهم الكبير من رد فعل الجماهير العنيف لو اتخذوا قرار العفو عن رمضان صبحي، واللي شايفين إن لازم يعملوا خطة لتمرير القرار للجماهير وتقبله لأن الغضب الجماهيري الحالي من الخطيب ومجلسه على أشده بعد خسارة الدوري موسمين ورا بعض.
الأكيد دلوقتي إن باب الأهلي مبقاش مقفول في وش رمضان صبحي، لكن هل ممكن نشوفه بالتيشرت الأحمر مرة تانية؟ خلونا نشوف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى