الكرة المصرية

بطل النمسا وقاهر بايرن ميونخ مرشح قوي لتدريب الأهلي المصري

كل يوم بنسمع عن مرشح جديد بيدخل ضمن المرشحين لقيادة النادي الأهلي فنيًا خلفًا للمدير الفني البرتغالي ريكاردو سواريش عشان يبدأ فترة الإعداد والموسم الجديد، واللي المفروض هو موسم التعويض للي حصل خلال السنتين اللي فاتوا.

الأهلي خسر بطولة الدوري الموسمين اللي فاتوا في حدث سلبي تاريخي غايب من 2004، ولما دا بيحصل على مدار تاريخ الأهلي بنشوف رد فعل قوي جدًا ودا اللي مستنياه جماهير القلعة الحمراء في الوقت الحالي، ولكن اللي مستنينه فعلًا على أحر من الجمر هو اسم المدير الفني الجديد اللي المفروض هيقود ثورة التصحيح داخل جدران القلعة الحمراء.
الاسم اللي انتشر في الوقت الحالي إنه اقترب من تدريب الأهلي هو النمساوي آدي هوتر، مين بقا دا؟

آدي هوتر هو مدرب نمساوي مواليد عام 1970 (52 سنة)، كل تجاربه التدريبية كانت في أوروبا ومخرجش منها قبل كدا، وتحديدًا بين النمسا وألمانيا لكنه قدر يحقق بطولات في التجارب دي على مدار السنين اللي فاتت.

المدرب النمساوي بدأ اسمه يلمع في الساحة الأوروبية في سنة 2014 لما خد نادي سالزبورج النمساوي قرار بتعيينه كمدير فني وكانت أول تجربة لنادي كبير وقتها، وفعلًا قدر يقود الفريق للفوز ببطولتي الدوري النمساوي وكأس النمسا على مدار موسم 2014/2015 وقدم مستويات ممتازة.

بعد كدا خرج هوتر من الدوري النمساوي وراح سويسرا عشان يتولى تدريب نادي يانج بويز، يواصل نجاحاته معاه ويحقق بطولة الدوري السويسري، وقدم مستويات مميزة مع الفريق في دوري أبطال أوروبا عشان يبدأ يلفت أنظار الأندية في الدوريات الخمس الكبرى وتحديدًا ألمانيا.

وفعلًا هوتر انتقل للدوري الألماني في 2018 لما تولى قيادة آنترخت فرانكفورت وقدم نتايج ممتاز على مدار 3 مواسم، لكن أبرزها طبعًا النتيجة التاريخية اللي حققها على حساب نادي بايرن ميونخ لما قدر يسحق العملاق البافاري بخماسية مقابل هدف وحيد، وفضل مع الفريق يتواجد بصفة مستمرة في دوري أبطال أوروبا ويحتل المراكز الأربع الأولى في الدوري الألماني.

وفي 2021، انتقل هوتر عشان يتولى تدريب بوروسيا مونشنجلادباخ في الدوري الألماني، ويكرث عقدته عند بايرن ميونخ ويحصل بشكل رسمي كدا على لقب “قاهر بايرن ميونخ” بعد ما قدر يكسب العملاق البافاري بخماسية جديدة لكن المرة دي خمسة صفر.

الأزمة اللي هتواجه الأهلي عشان يتعاقد مع هوتر إنه فعلًا مطلوب حاليًا في أندية ألمانية ومش صغيرة زي لايبزيج مثلا اللي بيعدي بأزمة نتائج وبدأ يتردد اسم المدرب النمساوي عشان يكون هو طوق النجاة للفريق، وطبعًا راتبه العالي جدًا واللي مش راضي يقلله إطلاقًا لأنه مطلوب فعلًا في أندية أوروبا، فهل الأهلي يقدر يقنعه؟ خلونا نشوف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى