الكرة المصرية

فالفيردي يواصل التألق والملكي يواصل انتصاراته فى ليلة غياب بنزيما

نجا ريال مدريد من فخ لايبزيج الألماني بالفوز عليه بثنائية دون رد، فى المباراة التي اقيمت علي أرضية سانتياجو برنابيو، مساء اليوم الأربعاء، فى اطار الجولة الثانية لدور المجموعات بدوري أبطال أوروبا.

جاءت أهداف الملكي عن طريق الثنائي، فيدي فالفيردي في الدقيقة 80، وماركو أسينسيو في الدقيقة (90+2).

وبهذه النتيجة رفع ريال مدريد رصيده إلى 6 نقاط في صدارة المجموعة، بينما تذيل لايبزيج المجموعة بدون نقاط في المركز الأخير.

وانطلقت المباراة بضغط من لايبزيج وهدد كريستوفر نكونكو مرمي كورتوا بتسديدة قوية تصدي لها البلجيكي بثبات وحولها لركنية لصالح لايبزيج فى الدقيقة 5، وفى الدقيقة 11 يسقط نكونكو مطالبًا الحكم بضربة جزاء نتيجة سقوطه بعد كرة عرضية داخل منطقة الجزاء وصلت إليه ولكنها طالت والحكم أشار باستكمال اللعب، ومرت ربع ساعة ولم يشكل الملكي أي خطورة تذكر على مرمي خصمه.

الدقيقة 26 تشهد أول تسديدة للريال من كامافينجا الذي استلم تمريرة ديفيد ألابا ليسدد بقوة تخرج أعلى المرمي، وتستمر خطورة لايبزيج بثلاث عرضيات متتالية داخل منطقة الجزاء تمر أمام نكونكو أحدهم فرصة هدف محقق للفريق الألماني لنصل للدقيقة 35 دون خطورة للريال.

وفى الدقيقة 43 يسقط مودريتش داخل منطقة الجزاء ومطالبات بركلة جزاء والحكم يشير بمواصلة اللعب ثم ينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي رغم خطورة وسيطرة الفريق الألماني وهدوء وعدم تشكيل أى خطورة من طرف الملكي.

انطلقت أحداث الشوط الثاني بسجال بين لاعبي الفريقينن وسط محاولات بائسة من ريال مدريد لتسجيل الهدف الأول لتمر ربع ساعة ولا زال التعادل السلبي مسيطرا .

فى الدقيقة 62 يتحصل رودريجو على ضربة ثابتة على حدود منطقة جزاء لايبزيج ويصوبها أعلي العارضة ليدخل أسينسو بعدها بدقيقتين بديلا لإدواردو كافينغا .

ويضيع هدف محقق لريال مدريد في الدقيقة 72 عن طريق هجمة مرتدة قادها فالفيردي ومررها إلى رودريجو الذي أرسل عرضية مرت من أمام فالفيردي ووصلت لفينسيوس الذ حاول بلوب جميل من فوق الحارس لكن الحارس صدها ثم ارتدت الكرة إلى اسينسيو ليسدها بلوب آخر أعلى العارضة إلي ضربة مرمي، وبعدها بدقيقتين رأسية روديجر تمر جانب قائم لايبزيج بعد ضربة ثابتة نفذها ديفيد ألابا.

وصلنا للدقيقة 79 وكالعادة فالفيردي يواصل تألقه ويهز الشباك بالهدف الأول بمرواغة رائعة للمدافع ثم تسديدة بالقدم اليسري من داخل المنطقة سكنت الشبات بعدما تلقي عرضية أرضية من فينسيوس الذي رواغ الدفاع من هجمة مرتدة رائعة كالعادة من أبناء أنشيلوتي.

وجاء الدور لدخول مندي وتوني كروس بدلًا من ديفيد ألابا ومودريتش في الدقيقة 82.

وواصل الميرنجي هجماته لتصل كرة توني كروس الأرضية من ضربة ثابتة إلى اسنسيو الذي سددها قوية بيسراه لتسكن على يسار حارس لايبزيج.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى