الكرة العالمية

كونغ فو هالاند يقود السيتي لقتل بورسيا دورتموند ويرفض الاحتفال

انتصر مانشستر سيتي على ضيفه بوروسيا دورتموند بهدفين لهدف، فى المباراة التي اقيمت على استاد الاتحاد، اليوم الاربعاء ضمن منافسات الجولة الثانية للمجموعة السابعة من دوري أبطال أوروبا.

تقدم جود بيلينجهام بالدقيقة 56 لصالح دورتموند، ورد السيتي بهدفين عن طريق جون ستونز بالدقيقة 80 وإيرلنج هالاند بالدقيقة 84.

وبهذه النتيجة يتصدر مانشستر سيتي ترتيب المجموعة برصيد 6 نقاط بينما يتجمد رصيد بورسيا دورتموند عند 3 نقاط في المركز الثاني.

وانطلقت أحداث الشوط الأول ببعرضية من جواو كانسيلو إلى داخل منطقة الجزاء تصل للحارس اليكساندر ماير بالدقيقة 2 ثم عرضية من الجبهة اليمنى عن طريق رياض محرز تواجه نفس المصير بالدقيقة 4، العشر دقائق الأولي تمر وهدوء غريب في سير القمة المرتقبة.

وعاد مانشستر سيتي بداية من الدقيقة 13 لشن هجماته على مرمي دورتموند عن طريق جواو كانسيلو من الجبهة اليسري ورياض محرز في اليمني ولكن دون تشكيل أى خطورة على المرمي.

نصف ساعة تمر وسط أفضلية نسبية من لاعبي مانشستر سيتي بالسيطرة على وسط الملعب والضغط لخلق ثغرات في الدفاعات المنظمة وغلق المساحات من قبل لاعبي بوروسيا دورتموند، وانتهت أحداث الشوط الأول وسط محاولات قوية من كيفين دي بروين وكانسلو ومحرز لضرب التكتلات الدفاعية المنظمة لكن دون فائدة فالكرة انحصرت في وسط الملعب.

تنطلق أحداث الشوط الثاني بتكرار جملة للمرة الثالثة خلال أحداث المباراة دي بروين ينجح فى ارسال عرضية ولكن هالاند يفشل فى الوصول للكرة، وفى الدقيقة 57 كرة عرضية من جيوفاني رينا حولها ماركو رويس داخل المنطقة لتصل لرأس بيلينجهام الذي يضعها على يمين الحارس إيدرسون ليعلن عن الهدف الأول لصالح دورتموند.

المدرب بيب جوارديو يجري 3 تبديلات دفعة واحدة بدخول الثلاثي جوليان ألفاريز وبيرناردو سيلفا وفيليب فودين وخروج رياض محرز وإيلكاي جوندوجان وجاك جريليش في الدقيقة 58.

فى الدقيقة 67 يظهر إيرلينج هالاند لستلم كرة بينية من كيفين دي بروين ويسدد من داخل منطقة الجزاء مرت في الشباك الجانبية،

وفى الدقيقة 82 يسدد المدافع ستونز صاروخية من خارج منطقة الجزاء لتسكن أقصى الزاوية اليمنى لمرمي حارس دورتموند محرزًا هدف التعادل من تمريرة قصيرة لدي بروين.

هالاند لايضيع فرصة لاثبات نجاح الصفقة، ففي الدقيقة 85 و بتسديدة هوائية بالكعب عالمي تسكن الكرة الشباك بعد استلامه لعرضية كانسيلو من الجبهة اليسرى داخل المنطقة.

وشهدت نهاية المباراة حصول كلا من توماس مونييه لاعب دورتموند وفيليب فودين على بطاقات صفراء لسوء السلوك بعد شجار بين لاعبي الفريقين على أرضية ملعب المباراة ثم يطلق حكم اللقاء صافرة النهاية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى