الكرة المصرية

فشل مفاوضات بيرسي تاو ويبقي مع الأهلي

الأهلي جاتله فرصة ذهبية نقدر نقول كمان إنها من الهوا عشان يقدر يتخلص من الجناح الجنوب إفريقي بيرسي تاو خلال الانتقالات الحالية، ومش بس كدا لا إنه كمان هيستفيد ماديًا من رحيله برقم قريب بشكل كبير من اللي الأهلي دفعه عشان يتعاقد معاه.

نادي لوهافر الفرنسي، واللي موجود في دوري الدرجة التانية، فتح خط مفاوضات مع النادي الأهلي في الأيام الأخيرة عشان يستعير بيرسي تاو مع وضع بند يسمح بأحقية الشراء بعد كدا، لكن الغريب إن الأهلي وضع شروط مادية وطلبات أكتر وزي ما بنقول “طمع” في تحقيق ربح مادي من رحيل الجنوب إفريقي.

عرض لوهافر اللي كان مقدم عشان يحصل على خدمات بيرسي تاو كان إعارة لمدة موسم بحوالي 500 ألف دولار مع وضع بند أحقية شراء بحوالي مليون و200 ألف دولار، لكن الأهلي طلب إن تكون الإعارة مقابل 800 ألف دولار مع وضع بند أحقية شراء مقابل مليون و800 ألف دولار، ودا اللي خلى لوهافر ينسحب من الصفقة خصوصًا مع ضيق الوقت الكبير ونهاية فترة الانتقالات في فرنسا بنهاية يوم الخميس.

نيجي بقا هنا نشوف تصرف الأهلي، هل كان الصح إنه يرفض العرض؟

الأهلي مش قادر يستفيد من بيرسي تاو، وعلى الأغلب مش هيقدر يستفيد منه خلاص، لأن اللاعب مش عنده مشكلة فنية لكن عنده مشكلة بدنية ونفسية واضحة خلت الأهلي مش قادر يعتمد عليه في أهم أوقات الموسم تقريبًا بإصابات عضلية متكررة.

ومع التأكد إن خلاص زيادة كواليتي اللعيبة الأجانب هو الحل اللي قدام الأهلي عشان يحسن بيه الفريق ويرجعه للمنافسة تانية وتحقيق البطولات، فلازم يكون الخمسة المحترفين اللي موجودين في الأهلي دايمًا رجليهم في الملعب وعندهم استمرارية كبيرة يقدروا من خلالها يشيلوا الأهلي بالمعنى الحرفي.

ومع خلاص قفل الانتقالات في كل الدول الأوروبية وكمان السعودية، فالأهلي برفضه لعرض لوهافر دا ضيع من إيده فرصة ذهبية إنه يكسب من ورا رحيل تاو وميبيعوش بخسارة كبيرة أو يتخلى عنه فسخ عقده عشان يستفيد بمكانه لأن الخيارات اللي بقت قدام الأهلي عشان يبيع تاو مش هتقدر تجيبله فلوس كويسة من رحيله.

فحتى وإن كان تقييم الأهلي لبيرسي تاو ماديًا أعلى من كدا لكن كان لازم مراعاة الوضع الحالي وإن الانتقالات بتقفل في معظم الدوريات بالتالي احتمالات رحيله أكبر وأكبر، فكان لازم يتم التنازل شوية عن المطالب المادية دي وتسهيل رحيله عشان تستفيد من مكان محترف جديد.

اللي ممكن نقراه من الصفقة دي وفشلها إن الأهلي معندوش مشاكل في استمرار تاو وشايف إنه ممكن يستفيد منه في المستقبل، ودا أنا شايفه مغامرة ومخاطرة ملهاش أي داعي أو لازمة دلوقتي خالص في ظل الثورة العارمة اللي بيحاصر بيها النادي، وإن اللعيب على المستوى البدني تحديدًا مبيديش أي أمارات إنه هيقدر يفيدك مستقبلًا بشكل مستمر.

كان الأفضل لكل الأطراف إن الصفقة دي تتم، والأهلي كان محتاج يتعامل بمرونة أكتر مع العرض الفرنسي عشان يحافظ بس في قوامه على اللعيبة اللي عندهم استمرارية وكفاية مراهنات ومغامرات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى