الكرة العالمية

جماهير ريال مدريد تتغني بتشواميني خير بديل لكاسميرو

يسير قطار نادي ريال مدريد بصورة ممتازة في بطولة الدوري الإسباني بعدما نجح في تحقيق العلامة الكاملة في أول 4 جولات وتصدر جدول الترتيب، ولكن أكثر ما لفت الأنظار في الجولات الأولى هو بديل كاسيميرو في الفريق.

رحل كاسيميرو عن صفوف نادي ريال مدريد في الأسبوع الأخير من فترة الانتقالات الصيفية الأخيرة، وأثار ذلك قلق جماهير الميرنجي في تعويضه خاصة أنه كان أحد الركائز الأساسية في تركيبة خط وسط كارلو أنشيلوتي في المواسم الأخيرة، مكونًا ثلاثية مع لوكا مودريتش وتوني كروس.

بديل كاسيميرو

مع رحيل كاسيميرو إلى مانشستر يونايتد اتجهت الأنظار مباشرةً إلى لاعب الوسط الفرنسي أوريلين تشواميني، والذي انضم إلى نادي ريال مدريد قادمًا من موناكو في صفقة قياسية بلغت قيمتها حوالي 100 مليون يورو.

تشواميني يشغل مركز كاسيميرو كارتكاز دفاعي وهو ما جعل الكل يترقب المستوى الذي سيقدمه مع ريال مدريد بعد رحيل لاعب الوسط البرازيلي والذي ظل لـ6 سنوات تقريبًا هو المدافع عن هذا المركز –وحيدًا تقريبًا-.

وشارك تشواميني منذ الدقيقة الأولى أساسيًا في تشكيل ريال مدريد ليحصل على ثقة المدير الفني الإيطالي كارلو أنشيلوتي، والمعروف عنه أنه لا يعتمد على الصفقات الجديدة مباشرة ولنا في روديجير ومن قبله إدوارد كامافينجا مثال واضح.

أداء مقنع

تشواميني أثبت نفسه منذ الدقيقة الأولى له مع نادي ريال مدريد في الموسم الحالي، وحول قلق جماهير الميرنجي إلى ثقة كبيرة في قدراته الفنية بل أن البعض بدأ يشعر بأن رحيل كاسيميرو كان مفيدًا للفوز بلاعب أقل سنًا وأكثر تطورًا من الناحية الهجومية تحديدًا.

لاعب الوسط الفرنسي قام بأدوار كاسيميرو الدفاعية على أكمل وجه منذ اليوم الأول كان بمثابة صمام الأمان أمام خط دفاع ريال مدريد، واعتمد بشكل كبير في أسلوبه على قراءة اللعب وتوقع مسارات الكرة مما جعله له الأسبقية والأفضلية في اتجاه الكرة بشكل مستمر.

ولكنه لم يكتفِ بذلك فقط بل أنه أضاف على ذلك أسلوب عصري للاعب الارتكاز من خلال قدرته على الخروج بالكرة بطريقة صحيحة وتوزيع اللعب يمينًا ويسارًا بدقة كبيرة، وهو ما كان يفتقده كاسيميرو وكان يضطر واحد من الثنائي كروس ومودريتش للنزول إلى الخلف والمساعدة في الخروج بالكرة.

أرقام تشواميني

دائمًا ما نقول بأن الأرقام تكون خير دليل على ما يحدث داخل الملعب وتعبر عن أداء اللاعب سواء سلبيًا أو إيجابيًا، ولذلك لنلقي نظرة على أرقام تشواميني في أول 4 جولات من الليجا.
دفاعيًا، تشواميني يستعيد الاستحواذ لنادي ريال مدريد بمعدل 5 مرات ونصف في كل مباراة وهو نسبة كبيرة لفريق لا يتعرض لهجوم كبير، وذلك يكون منقسم بين قطع تمريرات الخصم أو التدخل الثنائي المباشر مع الخصم.

أما على المستوى الهجومي، فتشواميني بلغت دقة تمريراته حوالي 92% في المباراة الواحدة “أكثر دقة تمريرات في الفريق الأساسي بريال مدريد” لكنه لم يكتفي بذلك فقط بل أنه يصنع بمعدل فرصتين للتسجيل في المباراة وهو ضعف ما كان يقوم به كاسيميرو في مواسمه مع ريال مدريد.

تشواميني قدم أوراق اعتماده سريعًا وأعطى الثقة لجماهير ريال مدريد به وبقدراته، ولكن الآن ننتظر الاختبار الحقيقي له أمام أحد الأندية الكبرى في المباريات الحاسمة لاختبار شخصيته.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى