الكرة المصرية

الشركة المنظمة لمباراة مصر والسنغال التي تسببت في فضيحة لاتحاد الكرة فى 2015 تنظم معسكر الأهلي في هولندا

استقرت إدارة الأهلي المصري على خوض معسكر الفريق استعدادًا للموسم الكروي الجديد بهولندا خلال الفترة من 18 إلى 28 سبتمبر، على أن يخوض الشياطين الحمر مباراتين خلال التجهيزات.

وسيواجه الشياطين الحمر فريق بي اس ايندهوفن يوم 25 سبتمبر، على أن يواجه احد فريقي اكسيلسيور روتردام او اي زد الكامار فى المباراة الأخري.

وبمجرد أن أعلن عن اسم الشركة المنظمة للمعسكر، تذكر رواد السوشيال ميديا فضيحة الغاء مباراة مصر والسنغال فى 2015 والتي كان من المقرر أن تقام بدولة الإمارات بعدما اتضح بأن منتخب أسود التيرانجا أتى بالفريق الأوليمبي وليس المنتخب الأول.

الواقعة تعود إلي شهر أكتوبر 2015، وتحضيرات المدير الفني هيكتور كوبر الاستعدادية لمباراة تشاد في ذهاب المرحلة الثانية من تصفيات كأس العالم 2018 بروسيا، حيث اتفق الاتحاد المصري مع شركة هولندية غير معتمدة من الاتحاد الدولي “فيفا” ضامنة، لإقامة مباراة ودية ووضع شرط جزائي قيمته 100 ألف دولار فى حال عدم إقامة اللقاء، دون الحصول على أى ضمانات بتفعيل بنود العقد.

وكانت الشركة الهولندية قد وكلت شركة «نون ستوب» للتعاقد مع الجبلاية، من أجل تنظيم المباراة في الإمارات، وتفاجأ سيف زاهر عضو المجلس ورئيس البعثة فى الإمارات، بأن الفريق القادم للإمارات هو المنتخب السنغالي الأوليمبي، وبه بعض عناصر من المنتخب الأول.

وحملت وزارة الشباب والرياضة حينها مجلس اتحاد الكرة المصري مبلغ 100 ألف دولار قيمة الشرط الجزائي، لعدم وجود ضمان يضمن الشرط الجزائي فى حال الاخلال ببنود العقد، و إيقاف المسؤولين في الشؤون القانونية والإدارية التنفيذية لتورطهم في توقيع العقد للتعاقد مع شركة جولدن جول الغير معتمدة مما أضاع حق المنتخب في التقدم بشكوي للفيفا.

وتسببت الفضيحة فى أزمة كبيرة داخل الجبلاية حينها، ومثول جمال علام رئيس الاتحاد المصري أمام اللجنة المشكلة من وزارة الشباب والرياضة في مجلس الشعب، واتخاذ عدد من القرارات الحاسمة من الاتحاد، تمثلت في ابتعاد حسن فريد عن الإشراف على المنتخب الوطنى، وتكليف هانى أبوريدة، عضو المكتب التنفيذى بذلك، واستقالة علاء عبدالعزيز المدير الإداري للمنتخب، ووليد مهدى ولفت نظر الثنائي سميرعدلى، مدير العلاقات العامة، وأنور صالح، مدير التعاقدات والشؤون القانونية.

نعود لمعسكر الأهلي في هولندا، فإن الشركة المسئولة عن تنظيم مرحلة الاعداد للشياطين الحمر هي شركة «نون ستوب»، والتي كانت مسؤولة عن تنظيم معسكر منتخب مصر في الإمارات والتي حدثت به الفضيحة التى تسببت في انقسامات داخل اتحاد الكرة حينها، ومديرها عمر نايل في ذلك الوقت والذي أكد تبرأه من الفضيحة في 2015، وقال بأن أعضاء مجلس إدارة اتحاد الكرة كانوا على علم بأن منتخب مصر سيواجه المنتخب الأوليمبي السنغالي مطعم ببعض أعضاء المنتخب الأول وكان شرطهم حينها قيادة المدير الفني الأول لمنتخب أسود التيرانجا للقاء.

وكان عمر نايل قد أكد بأن شركة نون ستوب المنظمة لمعسكر الأهلي في هولندا، نظمت معسكر الشياطين الحمر فى عام ٢٠١٩ في اسبانيا خلال فترة تولي لاسارتي، ونظمت أيضًا معسكرات فريقي التعاون السعودي والوصل الإماراتي، كذلك نظمت أكثر من 100 مباراة دولية في هولندا.

فضيحة مصر والسنغال في 2015 ألقت بظلالها على معسكر الأهلي المقبل خاصة بعد النتائج السلبية للأهلي المصري خلال الموسم الماضي، وانتقاد الجماهير لمجلس ادارة القلعة الحمراء وخاصة الكابتن حسام غالي المسؤول عن تنظيم المعسكر في هولندا، فهل تفي الشركة بوعودها وتنجح في إقامة معسكر إعداد متميز للأهلي أم نري فضيحة جديدة ؟

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى